أن تحبك جيهان

أن تحبك جيهان Review

"النسمات الباردة تداعب وجهي والنجوم اللامعات في السماء تخطف بصري .. والشوارع تحتي وقد خلت من الناس إلا فيما ندر تثير في قلبي الشجن، وهناك على مبعدةٍ تحت ظل تلك الشجرة الوارفة يحكم شخصٌ ملابسه وهو يشير إلى سياراتٍ متعجلة لا تقف، ثم يعتدل ويسند ظهره إلى ساق الشجرة حتى ترضى عنه سيارة وتسمح له بدخولها .. ياه ، أحلم كثيرًا بهذا المشهد .. أن يراقب غرفتي رجلٌ يحتمي بظل هذه الشجرة ولا يهدأ ولا تقر عيناه إلا عندما أغلق ضوء غرفتي.. لحظتها يطمئن ثم يغادر .. أين لي بهذا الرجل؟"
.......

هذه رواية حكَّاءٍ محترف، يطأ بحروفه مفازات البهجة والإحباط، ويحلِّق في آفاق القبح بحثًا عن إرهاصات الجمال!
يصنع شخصياته من تفاصيل الحياة وينثرها على الورق فتبدو كما لو كانت حيّة .. لها ما للبشر من سماتٍ وتناقضات .. تتقبل مواقفها، أو ترفضها .. تتعاطف معها، أو تتخذ موقفًا ضدها .. لكنك طوال الوقت تعايشها، تراها، بل وأحيانًا تسمعها
.
رواية مكاوي سعيد الثالثة .. بعد فئران السفينة، ورواية "تغريدة البجعة" التي حازت على اهتمام نقدي وجماهيري واسع، ووصلت إلى القائمة القصيرة للبوكر في دورتها الأولى
.

Title:أن تحبك جيهان

Enjoy the book review !

    Some Testimonial About This Book:

  • طيِّب، هوا أنا خلصتها ف وقت قياسي فعلاً :) بالنسبة لي أنا يعني . إيه بقى؟ فيه حكايات وسرد شيق، وتفاصيل كتير، كت...

  • هذه الرواية حملت بعض الإيجابيات والكثير الكثير من السلبياتفأما الإيجابيات فتتمثل في إثراء القارئ بمعلومات و...

  • حمدا لله على السلامةجملة سيقولها أو تقال لمن انتهى من رواية العم مكاوى سعيد الجديدةوالحق أننى أقرر مبدئيا أنن...

  • ليس كل ما يتمناه المرء يدركه! !!تأكدت من صحة هذة المقولة اليوم عند إنتهائى من رواية (أن تحبك جيهان) ل مكاوى سعيد ....

  • الحياة أقصر من قراءة 700 صفحة.. أول 200 منهم مشدونيش حتى!...

  • أولاً الحمدلله الذي أمدنا بالصحة و العافية للإنتهاء من هذه الرواية الطويلة جداً جداً.ثانياً : قراءة رواية بهذ...

  • أول تجربة ليا مع مكاوي سعيد , رواية محطمة للأمال على كل الأصعده تقليدية , مملة , طويلة , مبتذلة , تقريباً معجبنيش ...

  • ماذا بعد أن تحبك جيهان ؟هل تموت أم ستظل باهتا كما أنت؟أن تقرأ رواية تعدت السبعمائة صفحة بكثير من تفاصيل التفاص...

  • "انتا قريت أن تحبك جيهان؟" "اه""وايه رأيك فيها؟""قريت تغريدة البجعة؟""اه""مكاوي سعيد كتبها تاني"الرواية تقليدية ل...

  • لم أستطع تجاوز أول مئتى صفحة..رواية مترهلة وبلا طعم وهذا ليس سرد هذا رص طوب والعياذ بالله يا أستاذ ميكى...